23 février 2009

تنام على صورة ابنها,يصل الوحش إلى أخر المحطة , تستيقظ على وقع صراخ المراقب....فتنزل إلى الرصيف , لتطأ مكان غريب , مجهول ,وأولى خيوط الصباح ترسم بداية يوم جديد لا تعلم أين سيحملها , يلفحها نسيم , يرعش جسدها وتصعد قشعريرة لتستقر بين فرائس صدرها النحيف والجسد المثقل بالتعب , تخرج من المحطة لتنطلق في البداية , تمشي متثاقلة تنضر في وجوه الناس كمن يبحث عن قريب أو حبيب ,الناس منشغلة في همومها وأشغالها , والضوضاء بدأ يعم المكان لتضيع في زحمة و جلبة لم تعهدها, تقف بين الفينة والأخرى لتستوعب وهي حائرة مندهشة , كل العناوين غريبة , كل المنازل مجهولة , كل الوجوه جديدة ,أي عنوان تقصد؟أي الأبواب تطرق؟أي وجه ينضر إليها ؟ ؟ ؟ ؟
تشتد حرارة اليوم, تجلس في الحديقة العمومية لتستريح .قررت أن تنطلق, عزمت أن تأخذ دورا أكثر إثارة,أن تقول للقدر أتحداك ,أن تنزل إلى مسرح الحياة , فرأس مالها الدفين لم تستثمره بعد , , لكن حثي الكلمات تخونها واللغة الجديدة لا تجيد أبجدياتها , مشوار طويل .ترفع رأسها , تقف على رجليها , تقول لعابر قربها ...أين نحن سيدي ؟فيقف لحظة ويجيب بغلظة ودون اكتراث نحن في غابة الذئاب , ويكمل المسير , يمر الآخر ...وتسأل عن الساعة ...فيجيب بصوت خشن ...في آخر العصر, وأدركت أنها في مكان وزمان غريبين , مسحت العرق المتصبب من جبينها , أخذت تسير وسط مد بشري كقشة يحملها تيار جارف , ليقذفها إلى بيت غريب .
بينهما , تطرح الأسئلة, يكثر الكلام , لعاب الذئب يسيل , ولحم الفريسة بدأ يزهو , دهاء ومكر , خديعة وبراءة , صدق وكدب , مد وجزر , استسلام ورفض, ارتفاع وحضيض , وقيم وأخلاق تتمرغ في وحل الخطيئة , في ليلة واحدة عليها أن تعيش , أن تجد حيزا في وكر وعش ومغارة كل الوحوش

Posté par jamall à 14:57 - Commentaires [2] - Permalien [#]


Commentaires sur تنام على صورة ابنها,يصل الوحش إلى أخر المحطة ,

    مبروك

    السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته اخي الغالي الف مبروك على هده البادرة الطيبة و كما عهدناك اخي دائما تتحفنا بكتاباتك الجميلة و الرائعة اللتي تغني بها المكتبة المغربية من العلم و التقافة و الادب والف مبررررررررررررررررررررروك

    Posté par الفنان 111, 26 février 2009 à 00:22 | | Répondre
  • جميل

    رائع اخي
    بداية موفقة
    اتمنى لك الاستمرارية و ان تتحفنا بكتاباتك القيمة
    اخوك عبدو

    Posté par عبدو, 05 avril 2009 à 18:20 | | Répondre
Nouveau commentaire